Hukum Memakai Mukena Sambungan & Tata Cara Pakai

oleh -Dibaca oleh 455 Warga NU
Hukum Memakai Mukena Sambungan & Tata Cara Pakai

Banyak kita jumpai di kalangan masyarakat, kaum perempuan (khususnya para pemudi) yang ketika sholat memakai mukena potongan atau mukena sambungan,  bukan mukena terusan yang bersambung mulai dari atas kepala sampai bawah kaki.

Mereka beralasan, memakai mukena potongan tengah selain modelnya “gaul” juga tidak ribet.

Tapi apakah hal ini sudah memenuhi standart syara’?

PERTANYAAN:

Sahkah Sholat dengan memakai Mukena Sambungan?

Jawab: Ditafsil
A. Sah apabila memakai rangkepan dan dijamin tidak keliatan semua auratnya, baik waktu berdiri, ruku’ atau sujud.
B. Tidak sah apabila tidak ada jaminan sebagaimana di jawaban sub A.

Bila belum cukup, bagaimana solusinya  ?

jawab: Solusinya mengenakan pakaian lain yang menutup aurat sebelum memakai mukenah (rangkepan : Jawa) sehingga anggota badan tidak terlihat ketika mukena tersingkap.

 

ANALISIS PERMASALAHAN:

Menutupi aurat merupakan syarat sahnya sholat. Tanpa menutupi atau kurang bener dalam hal menutupi aurat akan berakibat fatal; sholatnya batal alias tidak sah.

Bagi laki-laki, aurat yang harus ditutupi adalah anggota tubuh yang terdapat di antara pusar dan dengkul.

Bagi perempuan, aurat yang harus ditutupi adalah seluruh anggota tubuh (termasuk bawah dagu dan bawah rahang), terkecuali wajah dan telapak dan punggung tangan.

Aurat-aurat yang sudah disebutkan di atas harus tertutup rapat, tidak sedetikpun boleh kelihatan waktu melakukan sholat.

Bagi kaum laki-laki dan budak perempuan wajib menutupinya dari arah atas dan samping, tidak wajib menutupinya dari arah bawah kaki.

Bagi kaum perempuan wajib menutupinya dari semua arah. Dari arah atas, arah samping dan bawah tidak boleh sedetikpun kelihatan. Baik ketika berdiri, waktu melakukan ruku’ ataupun sedang melakukan sujud harus tertutup dengan rapat.

Realita dalam pemakaian mukena potongan tengah, leher dan sebagian bawah rahang si perempuan akan tetap kelihatan dari tengah-tengah mukena potongan waktu melakukan ruku’. Sekalipun sudah memakai lapisan baju. Terkecuali lehernya dibalut sehingga leher dan bawah rahangnya tertutup rapat

Tata Cara Pakai Mukena dan Gambar Banyak Kesalahan Wanita Memakai Mukena

Posisi Mukena pada wajah

Hukum-Memakai-Mukena-Sambungan-&-Tata-Cara-Pakai-Mukena-yang-benar

Batas dagu adalah tempat tumbuhnya gigi pada rahang bawah. Namun tidak akan sempurna menutup dagu jika tidak menutup sedikit bagian wajah, sehingga mukena harus menutup bagian di atas dagu, dibawah bibir.

Saat Mengangkat Tangan

Hukum Memakai Mukena Sambungan & Tata Cara Pakai Saat Mengangkat Tangan Potongan melorot

Pergelangan tangan merupakan batas akhir dari tangan yang harus ditutup, hal itu belum sempurna jika tidak menutup bagian atasnya sedikit.

Mukenah Potongan pada saat Ruku’

Hukum Memakai Mukena Sambungan & Tata Cara Pakai Saat Ruku Mukena potongan

Tidak boleh ada Aurat yang terbuka, baik dilihat dari samping, atas, ataupun bawah.

Pada Saat Sujud Telapak Kaki Kelihatan

Hukum Memakai Mukena Sambungan & Tata Cara Pakai Saat Sujud Telapak Kaki kelihatan Mukena terusan

Wallahu a’lam…

REFERENSI:

فتح المعين – (ج 1 / ص 112

)ثالثها ) ( أي شروط الصلاة ) ( ستر رجل ) ولو صبيا ( وأمة ) ولو مكاتبة وأم ولد ( ما بين سرة وركبة ) لهما ولو خاليا في ظلمة  للخبر الصحيح لا يقبل الله صلاة حائض أي بالغ إلا بخمار ويجب ستر جزء منهما ليتحقق به ستر العورة  ( و ) ستر ( حرة ) ولو صغيرة ( غير وجه وكفين ) ظهرهما وبطنهما إلى الكوعين ( بما لا يصف لونا ) أي لون البشرة في مجلس التخاطب كذا ضبطه بذلك أحمد بن موسى بن عجيل ويكفي ما يحكي لحجم الأعضاء لكنه خلاف الأولى ويجب الستر من الأعلى والجوانب لا من الأسفل ( إن قدر ) أي كل من الرجل والحرة والأمة ( عليه ) أي الستر

اعانة الطالبين ج 1 / ص 134

( قوله ويجب الستر من الأعلى إلخ ) هذا في غير القدم بالنسبة للحرة أما هي فيجب سترها حتى من أسفلها إذ باطن القدم عورة كما علمت نعم يكفي ستره بالأرض لكونها تمنع إدراكه فلا تكلف لبس نحو خف فلو رؤي في حال سجودها أو وقفت على نحو سرير مخرق بحيث يظهر من أخراقه ضر ذلك فتنبه له ( قوله لا من الأسفل ) أي فلو رؤيت من ذيله كأن كان بعلو والرائي بسفل لم يضر  أو رؤيت حال سجوده فكذلك لا يضر كما في حجر

 

Referensi tambahan dan pertimbangan:

بغية المسترشدين – (ج 1 / ص105)

)مسألة : ي) : قولهم : يشترط الستر من أعلاه وجوانبه لا من أسفله الضمير فيها عائد إما على الساتر أو المصلي ، والمراد بأعلاه على كلا المعنيين في حق الرجل السرة ومحاذيها ، وبأسفله الركبتان ومحاذيهما ، وبجوانبه ما بين ذلك ، وفي حق المرأة بأعلاه ما فوق رأسها ومنكبيها وسائر جوانب وجهها ، وبأسفله ما تحت قدميها ، وبجوانبه ما بين ذلك ، وحينئذ لو رؤي صدر المرأة من تحت الخمار لتجافيه عن القميص عند نحو الركوع ، أو اتسع الكمّ بحيث ترى منه العورة بطلت صلاتها ، فمن توهم أن ذلك من الأسفل فقد أخطأ ، لأن المراد بالأسفل أسفل الثوب الذي عم العورة ، أما ما ستر جانبها الأعلى فأسفله من جانب العورة بلا شك كما قررناه اهـ. قلت : قال في حاشية الكردي وفي الإمداد : ويتردد النظر في رؤية ذراع المرأة من كمها مع إرسال يدها ، استقرب في الإيعاب عدم الضرر ، بخلاف ما لو ارتفعت اليد ، ويوافقه في ما في فتاوى (م ر) وخالفه في التحفة قال : لأن هذا رؤية من الجوانب وهي تضر مطلقاً اهـ. وفي الجمل وقولهم : ولا يجب الستر من أسفل أي ولو لامرأة فلو رؤيت من ذيله في نحو قيام أو سجود لا لتقلص ثوبه بل لجمع ذيله على عقبيه لم يضر ، كما قاله ب ر و ع ش اهـ.

 

Referensi pendukung:

فى المجموع 3/167 مانصه :

(فرع) فى مذاهب العلماء فى ستر العورة فى الصلاة قد ذكرنا أنه شرط عندنا الى أن قال وقال بعض أصحاب مالك ستر العورة واجب وليس بشرط فإن صلى مكشوفها صحت صلاته سواء تعمد أو سهى وقال أكثر المالكية السترة شرط مع الذكر والقدرة عليها فإن عجز أو نسى الستر صحت صلاته وهذا هو الصحيح عندهم.

 

وفى حاشية الدسوقى 1/212 –214 مانصه :

هل ستر عورته أى المصلى بكشف وإن كان الستر به حاصلا بإعارة بلاطلب أو طلب بشراء شرط ان ذكر وقدر للصلاة الى أن قال خلاف والقول بالسنية أو الندب ضعيف لم يدخل فى كلامه والخلاف فى المغلظة وهي من رجل السوأتان وهم من المقدم الذكر والأنثيان ومن المؤخر ما بين اليتيه فيعد مكشوف الأليتين والانة كلا أو بعضا بوقت الى أن قال واعادت الحرة والصلاة لكشف صدرها وكشف أطرافها من علق ورأس وذراع وظهر قدم كلا أو بعضا ومثل الصدر ما حاذاه من الظهر فيما يظهر بوقت لأنه من العورة المخففة وتعيد فيما عدا ذلك أبدا. (قوله بوقت) المراد به الإصفرار فى الظهرين والى الفجر فى العشائين.

 

وفى الخرشي 1/246-247 مانصه :

ولايصح أن يراد به القول بالسنية أو الندب لأنه لم يشهر وينبنى عليهما لو صلى مكشوف العورة فعلى الشرطية يعيد أبدا وعلى نفيها يعيد فى الوقت أى مع العصيان (تنبيه) الخلاف المذكور فى العورة المغلظة وقوله بعد وهي من رجل وأمة ما بين سرة وركبة فى العورة الشاملة والمخففة ثم ان العورة المغلظة من الرجل هي السوأتان الى أن قال وأما الحرة فسيأتي انها تعيد فى الوقت فى كشف صدرها أو بعضه أو أطرافها أو بعضها أو فى مجموع ذلك فى الوقت وأنها تعيد فى كشف ما هو فوق المنحر فى الوقت كما يفيده قوله ككبيرة إن ترك القناع وانها تعيد فيما عدا ذلك أبدا إلى أن قال لما كانت عورة الحرة تنقسم كانقسام عورة الرجل الىمغلظة كالبطن والظهر ومخففة وهو ما أشار اليها مع حكمها بقوله وأعادت لصدرها وأطرافها بوقت يعني أن الحرة إذا صلت بادية الصدر فقط أو الأطراف فقط أو هما فإنها تعيد تلك الصلاة فى الوقت. ( قوله بوقت ) هو فى الظهرين للإصفرار وفى العشائين الليل كله والصبح للطلوع.

 

وفى حاشية الدسوقى 1/20 مانصه :

وأما القول الشاذ والمرجوح أي الضعيف فلايفتى بهما وهو كذلك فلايجوز الإفتاء بواحد منهما ولاالحكم به ولايجوز العمل به فى خاصة النفس بل يقدم العمل بقول الغير عليه لأن القول الغير قوي فى مذهبه كذا قال الأشياخ وذكر الخطاب عن إبن عمر جواز العمل بالشاذ فى خاصة النفس وانه يقدم على العمل بمذهب الغير لأنه قول فى المذهب والأول هو إختيار المصريين والثاني إختيار المغاربة.

 

وفى البهجة 1/21-22 مانصه :

والصحيح الأول ومقابل المشهور شاذ ومقابل الأشهر مشهور دونه فى الشهرة إلى أن قال ومراده بالشاذ مقابل المشهور أو الراجح

 

Dibuat oleh:

PC LBM NU Lumajang

2 thoughts on “Hukum Memakai Mukena Sambungan & Tata Cara Pakai

Tinggalkan Balasan

Alamat email Anda tidak akan dipublikasikan. Ruas yang wajib ditandai *